شارك
|

العلاج باليود في اللاذقية ...الأول من نوعه على مستوى المحافظة والثاني على...!

تاريخ النشر : 2021-12-22

بين الدكتور حمزة شبيب رئيس شعبة الطب النووي بمشفى تشرين الجامعي في محافظة اللاذقية،  أن قسم العلاج باليود المشع لسرطانات الدرق بدأ باستقبال المرضى لتحضيرهم للعلاج في الأول من أيلول الماضي وتم استقبال أول مجموعة من المرضى فعلياً في التاسع من تشرين الثاني الماضي بثلاثة مرضى تلقوا جرعة اليود المشع بعد تحضيرهم لمدة شهر إلى شهر ونصف الشهر حيث يتم قطع بعض الأدوية والأطعمة وأي مركبات تحوي اليود وقبل تلقي الجرعة بعشرة أيام تجرى للمريض صورة ومضانية لكامل الجسم يتم من خلالها تحديد مقدار الجرعة.

 

وأوضح شبيب أنه بعد أن يتلقى المريض الجرعة يوضع في غرفة عزل لثلاثة أيام لوقاية الآخرين من الإشعاع مشيراً إلى أن الغرفة مؤمنة من تلفاز وبراد وإطعام وأجهزة إنذار مربوطة بمحطة التمريض في حال حصل أي طارئ للمريض ويتم تخريج المريض في اليوم الثالث مع بعض التوصيات الوقائية التي تستمر نحو 10 أيام بعد خروجه وتتم متابعة المريض وإجراء تحاليل وصور بعد 4 إلى 5 شهور حيث يتم إجراء صورة بعد الشهر السادس للتحقق من شفاء المريض تماماً.

كما لفت شبيب إلى أنه تم استقبال 14 مريضاً حتى الآن بمعدل 3 مرضى أسبوعياً فيما يتم استلام المادة المشعة عن طريق هيئة الطاقة الذرية موضحاً أن عدد غرف العزل في القسم 6 غرف مجهزة ولا يسمح بدخولها ويتم اتصال ذوي المرضى بهم عن طريق شاشات موجودة في غرفة الاستقبال.

 

وأشار شبيب إلى أن هذا النوع من السرطانات قابل للشفاء التام باستخدام اليود المشع بعد استئصال الغدة الدرقية لكونها من السرطانات المتميزة وإنذارها جيد وتستجيب للعلاج جيداً وتشكل نسبة 90 بالمئة من مجمل سرطانات الدرق التي تصيب الانسان.

 

و يعد قسم العلاج باليود المشع لسرطانات الدرق المتميزة في شعبة الطب النووي بمشفى تشرين الجامعي في محافظة اللاذقية الذي افتتح مؤخراً الأول من نوعه على مستوى المحافظة والثاني على مستوى سورية بعد القسم الموجود في مشفى البيروني بدمشق.

 
 

عدد القراءات: 714

اخر الأخبار