شارك
|

الوزير الحلاق: الإعلام السوري استطاع بالتعاون مع الإعلام الإيراني أن يصدّ الهجمات الإرهابية الإعلامية

تاريخ النشر : 2022-06-27

أكّد وزير الإعلام الدكتور بطرس الحلاق على عمق العلاقات السورية الإيرانية الاستراتيجية، مثمّناً الدور الإيراني الداعم لسورية في حربها على الإرهاب، والجهود التي قدّمتها الجمهورية الإسلامية الإيرانية والتي ساندت سورية وكل شعوب العالم التي تدافع عن استقلال قرارها السيادي.

 

وخلال استقباله رئيس منظمة الإذاعة والتلفزيون في إيران بيمان جبلي والوفد المرافق له، قال الوزير الحلاق: "إن ما أنجزه الإعلام السوري خلال الحرب الإرهابية يرتقي ليكون مدرسة إعلامية بمنهج متميّز على الصعيد الإعلامي، خاصّة في ظل هجوم عنيف نفّذته أعتى المؤسسات الإعلامية في العالم عبر استخدام أحدث نظريات التأثير النفسي ضد سورية."

 

 وأضاف الوزير الحلاق أن الإعلام السوري وبالتعاون الوثيق مع الإعلام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية استطاع أن يصدّ الهجمات الإرهابية الإعلامية ويحقّق انتصارات بفضل الدماء المشتركة التي بذلت لهذه الغاية.

 

وأوضح وزير الإعلام أن الوزارة تسعى لدعم وثيق في هذه المرحلة التي تتطلّب استثمار تلك الانتصارات التي سطرتها المواجهة الإعلامية على الأرض السورية في مختلف الجوانب التنموية والاقتصادية.

 

من جهته، قال جبلي: "إن العلاقات مع سورية ودّية وعميقة وتشهد اليوم مرحلة لامعة ومشرقة، مؤكّداً أن سورية قلب المقاومة دافعت عن شرف الأمة الإسلامية في حربها ضد الإرهاب."

 

وأضاف أن جبهة المقاومة اليوم هي جبهة متماسكة، واستطاعت سورية بفضل جيشها وشعبها وحكومتها وقيادة السيد الرئيس بشار الأسد أن تكون جداراً منيعاً في وجه كل قوى الاستكبار العالمي التي لم توفر وسيلة إلا واستخدمتها في الحرب ضد سورية، موضحاً أن مظاهر المقاومة السورية يجب أن توثق عبر الدراما والسينما، لحفظ هذه المرحلة التاريخية المهمة والمشرقة من تاريخ سورية.

 

ولفت جبلي إلى أن وسائل إعلام جبهة المقاومة كانت وحيدة في الحرب العالمية التي شنّت ضد سورية وقدمت تلك الوسائل عشرات الشهداء بل مئات الشهداء في هذا السبيل، وواجهت الدعايات السامة للأعداء وأحبطت كل المؤامرات. 

 

وجدّد رئيس منظمة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية موقف بلاده الداعم والمساند لاستقلال وسيادة سورية، معبّراً عن استنكار وإدانة الإجراءات والاعتداءات الصهيونية على الأراضي السورية، مطالباً دول العالم بالوقوف مع سورية ضد هذه الاعتداءات.

 

وكان جبلي قد التقى في وقت سابق، المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سورية حبيب سلمان، مؤكّداً ضرورة الارتقاء بالتعاون الإعلامي، لافتاً أن المرحلة المقبلة ستشهد تعاوناً إعلامياً كبيراً.

 

وخلال مؤتمر صحفي مشترك قال سلمان "نتشارك الأفكار لنتوصل الى اتفاقيات تدفع العمل الإعلامي المشترك قدماً للأمام لتعزيز النصر الميداني بنصر إعلامي ونحصّن هذا النصر ونعلّي قيم الحرية والسيادة التي يدافع عنها البلدان."

 

 


عدد القراءات: 406

اخر الأخبار