شارك
|

المعراوي يحذر من ضياع الأنساب خلال الأزمة

تاريخ النشر : 2015-05-27

نبه القاضي الشرعي الأول بدمشق محمود المعراوي من ضياع الأنساب للكثير من الأطفال الذين ولدوا خلال الأزمة ولاسيما في المناطق الساخنة، مؤكداً أن الهيئات الشرعية التابعة للميليشيات المسلحة تصدر فتاوى بطلاق الزوجات اللواتي غاب عنهن أزواجهن مدة ثلاثة أشهر ومن ثم تزويجهن من رجل آخر مباشرة.

 

المعراوي كشف أن المحكمة تلقت حالات عديدة حدثت بريف دمشق ولاسيما في مضايا والحجر الأسود والغوطة، معتبراً أن هذه الفتاوى جاهلة وتخالف الشريعة الإسلامية وقانون الأحوال الشخصية المستمد من الشريعة.

 

كما أوضح المعراوي أن المحكمة أعدت كتاباً تبين فيه رأي القانون لتوزعه على المحاكم الشرعية في سورية، جاء فيه أنه لا يحق للزوجة أن ترفع طلب التفريق بحق زوجها إلا بعد سنة من فقدانه، مشيراً إلى أن الزوجة تطلق حكماً بعد غياب زوجها أربع سنوات بغير عذر مقبول لأنه يعتبر بحكم الميت
 


عدد القراءات: 19416

اخر الأخبار