شارك
|

الشؤون الاجتماعية تبحث مع وفد روسي آثار الأزمة الإنسانية بسورية

تاريخ النشر : 2015-05-28
بحث معاون وزيرة الشؤون الاجتماعية وائل البدين مع الوفد الروسي الذي يزور سورية حالياً علاقات التعاون السورية الروسية في مجال العمل الإغاثي وآثار الأزمة الإنسانية التي تشهدها سورية نتيجة جرائم لإرهابيين بحق المدنيين والممتلكات العامة والخاصة.
 
 
وأشار البدين خلال لقائه اليوم عضو لجنة شؤون الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي ديمتري سابلين والوفد المرافق له إلى أن الوزارة "تواصل بذل الجهود المكثفة لتلبية احتياجات المواطنين المتضررين من الإرهاب" مبيناً أن الإجرام الذي تمارسه التنظيمات الإرهابية في سورية تسبب بمآس كثيرة أبرزها "تهجير المواطنين السوريين من قراهم ومدنهم".
 
 
من جانبه تحدث عضو مجلس إدارة الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية والرئيس المشارك للجنة التضامن مع الشعبين السوري والليبي أوليغ فومين باسم أعضاء الوفد عن "علاقات الصداقة التاريخية والعميقة 
التي تربط روسيا الاتحادية بسورية" موضحاً أن هدف الوفد من زيارة سورية هو "التأكيد على دعمه الكامل للشعب السوري ووقوفه إلى جانبه في هذه الأزمة والمرحلة الصعبة التي يمر بها".
 
 
وحول التعاون بين البلدين في المجال الإغاثي أشار فومين إلى أن "المنظمات والجمعيات الإغاثية الروسية تواصل منذ بدء الأزمة في سورية تقديم المساعدات الغذائية والأدوية للعائلات السورية المتضررة من الإرهاب".
 
 
ويضم الوفد أعضاء في البرلمان الروسي بغرفتيه مجلس الاتحاد ومجلس الدوما وممثلين عن الجمعية الامبراطورية الفلسطينية الأرثوذكسية واللجنة الروسية للتضامن مع الشعب السوري والمركز الروسي للدفاع عن التراث والجمعية الروسية للمحاربين القدماء وممثل البطريرك الروسي وشخصيات من المجتمع الأهلي في روسيا الاتحادية.

عدد القراءات: 16944

اخر الأخبار