شارك
|

"لأجل سورية.. دمشق"… لرفع المدينة عن قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر

تاريخ النشر : 2020-10-08

افتتحت كلية الهندسة المعمارية بجامعة دمشق يوم أمس، معرضاً بعنوان (لأجل سورية.. دمشق) تضمن أعمالاً ومشاريع لمئتي طالب وطالبة من مرحلتي الإجازة والدراسات العليا حول المباني والمواقع التاريخية في مدينة دمشق القديمة.

 

تهدف الأعمال المشاركة في المعرض الذي يستمر أسبوعاً في قاعة رضا سعيد للمؤتمرات إلى المحافظة على البيئة الاجتماعية والفيزيائية والثقافية والروحية والاقتصادية لدمشق القديمة باعتبارها مدينة حية مستمرة ومستدامة ومتطورة سياحياً والعمل بشكل مباشر على رفع المدينة عن قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر التي تضعها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

تضمن المعرض الذي يقام بالتعاون مع المديرية العامة للآثار والمتاحف ومحافظة دمشق دراسات لمخطط إدارة موقع التراث الثقافي العالمي ومخطط أولويات التدخل على مستوى المدينة إضافة إلى دراسات تحليلية ومقترحات حول المحاور والساحات والمباني وسور المدينة القديمة وتحليل الشرائح التاريخية خارج الأسوار.

 

يذكر أن مدينة دمشق القديمة وضعت في لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر عام 2013 بعد أن تضرر كثير من أجزائها جراء اعتداءات التنظيمات الإرهابية عليها بالقذائف إضافة إلى الحرائق التي نالت منها.


عدد القراءات: 724