شارك
|

السفارة السورية في قبرص تنظم فعالية بعنوان “رغماً عن الإرهاب.. سورية ستبقى مهد الحضارات”

تاريخ النشر : 2024-06-06

نظمت السفارة السورية في قبرص فعالية ثقافية في المركز الثقافي في نيقوسيا بعنوان “رغماً عن الإرهاب.. سورية ستبقى مهد الحضارات”، تضمنت حفل استقبال ومعرض صور عن سورية.

 


وتم خلال الفعالية عرض الفيلم السوري “قسم كرياكوس” الحائز على أكثر من 20 جائزة في مهرجانات دولية، ويعرض للمرة الأولى خارج سورية، ويتحدث عما تعرضت له مدينة حلب من تخريب متعمد من قبل الإرهابيين، إضافة إلى فيلم “دم النخيل” المقتبس من قصة حقيقية أيضاً عن مدينة تدمر الأثرية والتاريخية، وحجم الأضرار التي نجمت عن تدمير الإرهابيين لآثارها وتضحيات الجيش العربي السوري لتحريرها وطرد الإرهاب منها.

 


وفي كلمة ترحيبية مع بداية الفعالية، أكد رئيس البعثة عمار عوض أن هذه الأفلام مقتبسة من أحداث حقيقية لأبطال سوريين دافعوا عن هوية وذاكرة الشعب السوري بوجه الإرهاب الذي طال الإرث الإنساني في مدينة حلب، مشدداً على أن عرض الفيلمين يمثل فرصة لتعريف الشعب القبرصي والأوروبي بحقيقة ما جرى منذ بداية الحرب الإرهابية والاقتصادية على سورية.

 


ولفت عوض إلى الجهود التي قامت بها الحكومة السورية لمواجهة كل التحديات ولا سيما الاحتلال والوجود غير الشرعي للقوات الأمريكية والتركية إضافة إلى استمرارها بمكافحة الإرهاب والتخفيف من الآثار الكارثية للتدابير القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري من قبل الدول الغربية.

 


حضر الفعالية سفراء ورؤساء بعثات دول عربية وأجنبية وأعضاء من السلك الدبلوماسي، وممثلو الكنائس الأرثوذكسية والأرمنية في قبرص، وممثلو عدد من الأحزاب واتحادات العمال والمنظمات غير الحكومية القبرصية، وحشد كبير من أبناء الجالية السورية في قبرص.


عدد القراءات: 57