شارك
|

مجلس الشعب السوري يناقش قضايا المهجرين من إدلب

تاريخ النشر : 2015-06-03
عقد مجلس الوزراء السوري أمس الثلاثاء 2 حزيران جلسته الأسبوعية وناقش قضايا خدمية واقتصادية أبرزها الخدمات المقدمة لأهالي إدلب المهجرين هربا من اعتداءات التنظيمات الإرهابية المسلحة واجراءات تسويق محصولي القمح والشعير.
 
 
ودعا رئيس المجلس الدكتور وائل الحلقي إلى تسخير كل الإمكانات الحكومية لتسويق محصولي القمح والشعير للموسم الحالي كونها محاصيل استراتيجية ووجه وزارة المالية بتأمين الكتلة المالية اللازمة لشراء الموسم الحالي والبالغة 80 مليار ليرة سورية لتوزع تباعاً وتعديل الضريبة على العقارات من خلال الأسعار الحقيقية لها إحقاقاً للعدالة الضريبية.
 
 
وفيما يخص محافظة إدلب أشار الحلقي إلى ضرورة تأمين مقر للمحافظ والمكتب التنفيذي في محافظة حماة لمتابعة واقع الخدمات للمواطنين المهجرين والعاملين الحكوميين المهجرين منها وكلف وزارة الإدارة المحلية بمتابعة وتأمين الدعم اللازم للمحافظة.
 
 
وطلب الدكتور الحلقي من الوزارات متابعة واقع الإدارات التابعة لهم في محافظة دير الزور وتفعيل أدائها وإعفاء كل مدير عام أو مدير فرعي يمارس عمله من مدينة دمشق وجعل العمل ميدانياً، موجهاً في سياق آخر الجهات المعنية بإعداد مشاريع قوانين للمشاريع المتوسطة والصغيرة وقانون الاستثمار من أجل الانطلاق لمرحلة جديدة في العمل والإنتاج والبناء.

عدد القراءات: 14527

اخر الأخبار