شارك
|

عالقون في مطار "مينسك"... ولا يسمح لهم بالعودة إلى سورية

تاريخ النشر : 2021-09-21

طفت على السطح مؤخراً وجهة جديدة أمام السوريين لا يخلو الطريق إليها من حالات النصب والاحتيال، هي دولة بيلاروسيا، التي سيجدون فيها فرصة عمل براتب جيد، أو تكون نقطة انتقال إلى بلد آخر مثل ألمانيا.

 

لكن الترويج للذهاب إلى بيلاروسيا عبر الفيسبوك، أوقع كثير من السوريين ضحية لإعلان كاذب أنهى بهم المطاف عالقين في المطار لا مسكن لهم.

 

إعلانات مكاتب السفر والإعلانات الشخصية عن رحلة الذهاب بلا إياب إلى بيلاروسيا، كانت تسعّر هذه الرحلة بمبلغ يتراوح بين 3400 إلى 4 آلاف دولار تشمل “الفيزا وتذكرة الطائرة وحجز فندقي لمدة أسبوع"، أما للسفر من بيلاروسيا إلى ألمانيا يستوجب دفع 3 آلاف دولار أخرى يتضمنها “مشي على الحدود” لمسافة 4 حتى 15 كيلو متر.

 

كما نوّه هؤلاء المعلنين “عبر فيسبوك” عن الرحلات، إلى أن الأسعار وطرق الدخول في أي لحظة قد تتغير أو تتوقف كلياً “من أجل السلامة”.

 

بعد كل هذه الإعلانات توجه عدد من السوريين إلى بيلاروسيا ولوحظ أن بعضهم تعرض لعملية نصب، حيث نشرت صور لهم وهم ينتظرون لساعات بمطار "مينسك "ليتبين أن دعوة مكاتب السفر وهمية ولم يتم السماح لهم بدخول البلاد من قبل الجهة البيلاروسية، فبقي المسافرون في المطار بدون أكل ولم يسمح لهم التوجه لأي مكان ولا حتى العودة إلى سورية.

 

أحد المكاتب برر لأحد المسافرين بأن بيلاروسيا لديها علم بأن السوريين يريدون التوجه إلى أوروبا.

 

في هذا الإطار، كان قد أعلن جهاز حرس الحدود البولندي عن إنقاذ 8 مهاجرين غير شرعيين من مستنقع على الحدود مع بيلاروسيا، بينهم 7 سوريين، إلى جانب العثور على 4 جثث تعود إحداها لـ لاجئة عراقية.

 

ويذكر أنه في مطلع أيلول الجاري، فرضت بولندا حالة الطوارئ لمدة 30 يوماً عند حدودها مع بيلاروسيا، لمنع تدفق المهاجرين.


عدد القراءات: 64

اخر الأخبار