شارك
|

التنسيق لإقامة الأيام السياحية في سلوفاكيا وبولونيا

تاريخ النشر : 2015-06-15
أكد وزير السياحة بشر يازجي أهمية الدور الذي يقوم به المغتربون السوريون في الدفاع عن وطنهم الأم وإظهار صورته الحقيقية.
 
وخلال لقائه القنصل الفخري لسورية ورئيس الجالية السورية في سلوفاكيا الدكتور مصطفى صابوني ورئيس النادي السوري لرابطة المغتربين في ولونيا الدكتور نبيل الملاذي، عرض يازجي الجهود التي تقوم بها الوزارة بالتعاون مع وزارة الخارجية والمغتربين لتبيان الحقائق ومكافحة التضليل والترويج للصورة الحقيقية لسورية والدفاع عن التراث الإنساني فيها.
 
وأشار يازجي إلى أهمية اليوم السياحي السوري الذي يقام في العديد من العواصم والمدن العالمية مؤكداً "سعي الحكومة والوزارة لإزالة جميع العقبات البيروقراطية أمام الاستثمارات السياحية" خاصة في ضوء تحضير الوزارة لملتقى الاستثمار السياحي برؤية جديدة حيث ستطرح كل المشاريع على المغتربين عبر موقع الوزارة الالكتروني.
 
بدوره لفت الدكتور الملاذي إلى جهود الجاليات في الدفاع عن سورية ولاسيما زيارات الوفود البرلمانية والإعلامية والشعبية وأن الهدف من المؤامرة التي تتعرض لها "تدمير إرثها الحضاري والانتقام من تاريخها المشرق لمصلحة الصهيونية".
 
من جهته دعا الدكتور صابوني إلى تنسيق جهود وزارات السياحة والثقافة والخارجية والمغتربين ووضع خطة متكاملة بهدف الاستفادة من طاقات المغتربين السوريين.
 
وتم في نهاية اللقاء الاتفاق على التنسيق لإقامة الأيام السياحية السورية في كل من سلوفاكيا وبولونيا بالتعاون مع الجاليتين في البلدين على أن يتم تأمين رحلات تحمل سياحاً من المغتربين والناشطين البرلمانيين والإعلاميين والمثقفين المحبين لسورية.
 

عدد القراءات: 6433

اخر الأخبار