شارك
|

سورية: تعزيز التعاون مع اليونسيف

تاريخ النشر : 2020-08-13

أكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين أهمية تعزيز التعاون بين الحكومة السورية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" ولا سيما في ظل الظروف التي فرضها وباء كورونا.



جاء ذلك خلال استقبال الدكتور المقداد صباح اليوم ممثل المنظمة الجديد في سورية بو فيكتور نيلوند الذي قدم أوراق اعتماده لنائب الوزير.



وشرح المقداد الاهتمام الذي توليه الدولة السورية في متابعة تقديم التعليم لجميع أطفال سورية في مختلف المراحل الدراسية، إضافة إلى التركيز على أهمية إعادة تأهيل المدارس وترميمها ودعم سير العملية الامتحانية للطلاب الخارجين من مناطق سيطرة المجموعات الإرهابية المسلحة، مرحباً بمزيد من التعاون مع اليونيسيف في هذا المجال.



ولفت الدكتور المقداد إلى تفاقم الأثر السلبي الكارثي للإجراءات الأحادية القسرية التي تفرضها الولايات المتحدة والدول الغربية التابعة لها على الأطفال وعلى العملية التعليمية والخدمات الأساسية المقدمة لهم ما يتطلب من اليونيسيف تسليط الضوء على هذا الخطر من خلال تقاريرها وبياناتها.



بدوره أكد ممثل منظمة اليونيسيف الجديد ضرورة مواصلة الجهود التي قامت بها المنظمة خلال السنوات السابقة، مشيراً إلى أنه سيعمل على دعم الإجراءات التي تتخذها الحكومة السورية في مواجهة وباء كورونا وتقديم المساعدات اللازمة لأطفال سورية وخاصة في المجالين التعليمي والصحي.


عدد القراءات: 1041