شارك
|

الطوائف المسيحية في سورية التي تتبع التقويم الغربي تحتفل بعيد الفصح المجيد

تاريخ النشر : 2024-03-31

احتفلت الطوائف المسيحية في سورية التي تتبع التقويم الغربي اليوم بعيد الفصح المجيد، عيد قيامة السيد المسيح رسول المحبة والسلام، بإقامة الصلوات والقداديس في الكنائس ودور العبادة.

 

ففي كاتدرائية سيدة النياح للروم الملكيين الكاثوليك البطريركية في حارة الزيتون بدمشق أقيم قداس ديني ترأسه غبطة البطريرك يوسف العبسي بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك، وعاونه النائب البطريركي العام المطران نيقولاوس أنتيبا، وعدد من الكهنة الأجلاء، فيما قامت جوقة الكاتدرائية بخدمة القداس.

 

وأشار البطريرك العبسي خلال كلمته في القداس إلى المعاني السامية للفصح المجيد التي تتركز في كل عمل يزرع السلام والبسمة والفرح في حياة الانسان ، لافتاً إلى أهمية أن نتمثل قيامة السيد المسيح بالمسامحة رغم كل ما يحدث في العالم من ظلم وشر وبشاعات نراها تحدث كل يوم.

 

ودعا العبسي إلى  إيقاف العدوان الإسرائيلي  على غزة وفلسطين المحتلة، خاتماً كلمته بالدعاء إلى الله تعالى أن يحفظ سورية وشعبها وجيشها وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد، وأن يعيد الأمن والأمان لها، ويرحم شهداءها، ويشفي جرحاها.
 


عدد القراءات: 1398

اخر الأخبار