شارك
|

في عيد قوى الأمن الداخلي.. وزارة الداخلية: 29 أيار إرث وطني لاستلهام معاني البطولة

تاريخ النشر : 2024-05-29

أكدت وزارة الداخلية أن قوى الأمن الداخلي اتخذت من يوم التاسع والعشرين من أيار عيداً لها تحتفي به سنوياً، تخليداً لذكرى شهداء ملحمة البرلمان، وتمجيداً منها لشهدائها الذين عطروا ساح البرلمان بدمائهم الزكية، لتكون تضحياتهم إرثاً وطنياً لاستلهام معاني البطولة والفداء، ومنهلاً للنخوة والرجولة والاستعداد للبذل والسخاء فداء لحرية الوطن واستقلاله وكرامة الشعب وأمنه واستقراره.

 

 

وقالت الوزارة في بيان أصدرته بمناسبة الذكرى الـ 79 لاستشهاد حامية البرلمان برصاص المستعمر الفرنسي: "يتعين علينا في قوى الأمن الداخلي أن نكون الأمناء والأوفياء لذكرى الشهداء، وأن ننهض برسالتنا السامية رسالة الأمن والأمان وصون الحريات والكرامات وتنفيذ القوانين والأنظمة ودرء ويلات الجريمة والمجرمين، مؤكدين أننا خير خلف لخير سلف."

 

 

وتوجهت الوزارة بتحية التقدير والوفاء لأرواح شهداء التاسع والعشرين من أيار من رجال حامية البرلمان، وإلى كل شهيد من شهداء قوى الأمن الداخلي والجيش العربي السوري ارتقى في سبيل الدفاع عن الوطن وعزته، وبتحية الحب والولاء للسيد الرئيس بشار الأسد.

 


عدد القراءات: 1333

اخر الأخبار