شارك
|

نالبنديان: سورية ستبقى دائماً منارة للأمم في تعزيز روح المحبة والتآخي

تاريخ النشر : 2016-01-06

احتفلت الطائفة الأرمنية الأرثوذكسية في سورية التي تسير على التقويم الشرقي يوم أمس بعيد الميلاد المجيد عيد ميلاد السيد المسيح رسول المحبة والسلام.

 

ففي كنيسة مار سركيس للأرمن الأرثوذكس لأبرشية دمشق وتوابعها أقيم قداس إلهي بهذه المناسبة ترأسه المطران أرماش نالبنديان مطران الأرمن الأرثوذكس وعاونه لفيف من الكهنة والشمامسة وجوقة التراتيل التابعة للكنيسة بحضور حشد كبير من المصلين.

 

وتحدث المطران نالبنديان في عظة العيد التي تضمنت عظة صاحب القداسة الكاثوليكوس كاريكين الثاني كاثوليكوس عموم الارمن بمناسبة عيد الميلاد المجيد والتي تتلى من على هياكل جميع الكنائس الأرمنية في مختلف أرجاء العالم عن المعاني السامية التي يحملها عيد الميلاد المجيد داعيا المؤمنين إلى الاقتداء بالسيرة الجليلة التي كرسها السيد المسيح رسول المحبة والسلام في تعميم مبادىء المحبة والخير والعدل والسلام بين الناس أجمع.

 

وأكد نالبنديان ان سورية ستبقى دائما وابدا منارة للامم فى تعزيز روح المحبة والتآخي وأن وعي أبنائها سيظل الضامن الاكبر لخروجها منتصرة في مواجهة الفتن والمؤامرات.


عدد القراءات: 10283

اخر الأخبار