شارك
|

يوم تعريفي للغرفة الفتية الدولية في جامعة دمشق

تاريخ النشر : 2016-01-23

نظمت غرفة دمشق فعالية بعنوان "يوم المعلومات عن الغرفة الفتية الدولية جي سي أي" وذلك بهدف التعريف بعمل الغرفة الفتية الدولية "جي سي أي" على المستويين المحلي والدولي.

 

وتضمنت الفعالية التي أقيمت في قاعة رضا سعيد بجامعة دمشق تقديم عروض تعريفية بعمل الغرفة على الصعيد الدولي وإنجازاتها منذ تأسيسها عام 2004 وانطلاق أعمالها عام 2005، إضافة إلى التعريف بخطة عمل الغرفة بشكل عام وعمل غرفة دمشق لعام 2016 بشكل خاص.

 

وأوضح الرئيس الوطني للغرفة في سورية عمر الخيمي أن انطلاق عمل الغرفة كان في محافظة دمشق ثم تبعها تأسيس غرف في محافظات أخرى مثل حلب وحماة ودير الزور واللاذقية، لافتاً إلى أن النشاطات الأولى للغرفة تمثلت بنشر الفكر التطوعي والدعم المجتمعي والتوعية من خلال إقامة عدة مشاريع ونشاطات وفعاليات في دمشق وفروع باقي المحافظات.

 

وأضاف الخيمي.. "إن عمل الغرفة خارج سورية يركز على التعريف بالمجتمع السوري، وإظهار صورة الشباب المثقف والمتعلم فيها والقادر على التفاعل والتطور وتحقيق إنجازات في المجتمع على عكس ما تحاول إظهاره بعض وسائل الإعلام في الظروف الراهنة".

 

وحول الجوائز التي حصلت عليها الغرفة الفتية الدولية في سورية، ذكر الخيمي أنها حصلت على عدة جوائز لمشاريع أنجزتها منها جائزة أفضل مشروع تنموي، وذلك في مؤتمر أقيم بتونس عام 2009 وجائزة أفضل مشروع دعم موارد في سورية والحفاظ على البيئة، وذلك في اليابان عام 2010 كما حصلت غرفة دمشق على جائزة أفضل غرفة حول العالم عام 2012 حيث يصل عدد الغرف على مستوى العالم إلى 5000 غرفة في 117 دولة.

 

وأشار الخيمي إلى أن خطة عمل الغرفة تركز على نشر ثقافة المواطنة الفعالة لتطوير المجتمع نحو الأفضل، لافتاً إلى أن عدد أعضاء الغرفة في سورية يصل إلى 500 شاب وشابة من عمر 18 وحتى 40 سنة وفي كل عام ينتخب رئيس محلي لمدة عام لكل غرفة من غرف المحافظات.

 

يذكر أن الغرفة الفتية الدولية "جي سي أي" تأسست تحت رعاية غرفة التجارة الدولية في سورية وهي عبارة عن شبكة عالمية للمواطنين الفعالين الشباب تهدف إلى تطوير الفرص التي تمكن الشباب من إيجاد التغيير الإيجابي في المجتمع، وتنمية المهارات القيادية لديهم من خلال الدورات التدريبية المتقدمة والمشاريع والأنشطة المجتمعية.


عدد القراءات: 10834

اخر الأخبار