شارك
|

المرأة السورية تستعد لدخول مجال النقل العام

تاريخ النشر : 2016-02-03

تستعد الفتيات في سورية لدخول مجال عمل جديد وهو قيادة باصات المدارس تمهيدا لدخولهن في مجال النقل العام.

 

وفي هذا السياق خضع عدد من الفتيات اللواتي يعملن في مجال التربية – رياض الأطفال – لدورة تدريبية نظمتها وزارة النقل في مدرسة تعليم قيادة المركبات ضمن البرنامج التدريبي الخاص بمهنة قيادة باصات المدارس في بادرة جديدة تهدف إلى دخول المرأة السورية مجال النقل العام .

 

وتأتي هذه الدورة بناء على رغبة من الفتيات في تعلم قيادة المركبات المخصصة لنقل طلاب المدارس وقيامهن بالتسجيل في مدارس قيادة المركبات لنيل شهادة قيادة سيارة من الفئة العامة حتى يتمكن من ممارسة عملهن ضمن إطار قانوني.

 

وأوضح معاون وزير النقل لشؤون النقل البري عمار كمال الدين أن الفتيات المتدربات والبالغ عددهن 10 متدربات تم منحهن وثيقة حسن قيادة من الفئة العامة، مشيرا إلى اهتمام الوزارة بهذه “الخطوة التي من المتوقع أن تلقى نجاحاً ورواجاً كبيرا”.

 

وذكر كمال الدين أن الفتيات اجتزن الدورة بنجاح وأبدين تفوقا في فحوص السلامة المرورية والمواد النظرية التي خضعن لها ما مكنهن من اجتياز الامتحان بشكل جيد، مشيرا إلى أن الفتيات تدربن على برنامج عمل خاص بنقل طلاب المدارس ابتداء من قواعد المرور والإجراءات الخاصة بالمهنة وانتهاء باختبارات القيادة على الميكروباصات المعدة للنقل العام.

 

وكانت المرأة السورية خاضت هذه التجربة سابقا حيث عملت سيدة في دمشق منذ ما يقارب الـ 10 سنوات على ميكرو باص يعمل على خط الدوار الشمالي في دمشق إضافة لوجود عدد من النساء في المحافظات يعملن في نقل الخضراوات وغيرها بسياراتهن “البيك آب” من الريف إلى المدن القريبة لتسويق المحاصيل.


عدد القراءات: 13044

اخر الأخبار