شارك
|

شبان يؤسسون مشروع "كنكنة" في اللاذقية

تاريخ النشر : 2019-07-29

 

أصرت  الشابة رهام عبد الحميد وهي خريجة أدب انكليزي على المضي قدما في مشروع سيارة المشروب المتنقلة التي أطلقت عليها مع شركائها اسم مشروع كنكنة.رغم رفض والدها الفكرة في بداية الأمر.


وذكرت عبد الحميد أن المشروع عبارة عن سيارة صغيرة لصنع المشروبات الباردة والساخنة، حيث تجوب شوارع اللاذقية وكورنيشها كل يوم لتقدم للزبائن ما يريدونه بأسعار معقولة.
تصف عبد الحميد المشروع بالشبابي وتقول إنهم يقدمون مشروبات معينة بطريقة عصرية وأصلية حيث لا يستخدمون الكابتشينو البودرة مثلا إنما يصنعونه بالطريقة الأصلية ويقدمونه للزبائن بأسعار تتناسب مع جيل الشباب المستهدفين من المشروع.
حظيت الشابة بدعم كبير من البلدية التي قدمت لهم كل الدعم الممكن بطريقة قانونية، مضيفة أن عربة كنكنة لا تستقر في مكان معين إنما تدور في أرجاء المدينة خصوصا الكورنيش الغربي وهم يعلنون عن مكان تواجدها يوميا عبر صفحتهم الرسمية في فيسبوك.
المشروع أسسه مجموعة من الشباب بتمويل ذاتي، من النقود التي ادخروها خلال سنوات عملهم في القطاع الخاص، وأكدت عبد الحميد أن هناك الكثير من الأمور التي اشتروها دون أن يسددوا ثمنها كاملاً بعد، حيث حصلوا عليها بالتقسيط على أن يدفعوا الأقساط من ريع المشروع الذي يحلمون بأن يكبر قريباً ويضعون فيه كل ما يريدون من أشياء لكن الآن تنقصهم السيولة اللازمة.


عدد القراءات: 743

اخر الأخبار