شارك
|

«طبيب سوري» حائز على دبلوم زراعة الأعضاء والجراحة المجهرية من جامعة رين بفرنسا

تاريخ النشر : 2020-03-12

 

جراح سوري ابن مدينة حلب درس حتى الإعدادية في بيروت وتابع دراسة المرحلة الثانوية في حلب وتخرج من كلية الطب فيها بتقدير ممتاز .

تابع تحصيله العلمي في فرنسا باختصاص جراحة القلب والصدر والأوعية الدموية هو الدكتور مصطفى عقاد الحائز على تقدير واحترام أبناء بلده سورية والعرب والاوروبيين.

أجرى الكثير من عمليات زراعة القلب والرئة والكلية. ثم التحق ببرنامج زراعة الأعضاء ( زراعة القلب والرئة ) . حائز على دبلوم زراعة الأعضاء والجراحة المجهرية من جامعة رين بفرنسا .

عاد إلى حلب  1993  و عمل في عيادته الخاصة  وكان رئيسا لقسم جراحة الأوعية الدموية في مستشفى الرازي بحلب و دكتور محاضر في جامعتها .
وفي عام1994 حصل على الجنسية الفرنسية بمرسوم جمهوري في (عهد الرئيس الفرنسي بلادور) .
ويعد الدكتور مصطفى عقاد أحد أعضاء الفريق الجراحي الذي قام بأول عملية زرع كلية في مستشفى السلام بمدينة حلب.
وكان عام 2008 قد تم انتدابه إلى مستشفى ابن رشد حيث تم احداث قسم لزراعة الكلية .
وفي عام 2012 عاد إلى فرنسا و تم التعاقد معه كاستشاري في جراحة الأوعية الدموية على ملاك وزارة الصحة السعودية في المنطقة الشرقية ومايزال حتى اليوم يعمل في مستشفيات وزارة الصحة في الدمام والهيئة الملكية في الجبيل .
وقد نال عدة جوائز تكريمية لخدمته وبراعته في هذا المجال الإنساني.. ونشرت عدة صحف الكترونية وورقية أخبارا وصورا لعمليات جراحية معقدة أجراها الدكتور مصطفى عقاد .


جدير بالذكر أن الدكتور عقاد متزوج وهو أب لخمسة أولاد وبالاضافة لنجاحات الدكتور عقاد في مجال الطب لديه اهتمامات أدبية و شعرية.حيث يهوى القراءة والأدب . والفروسية وتربية الخيول العربية الأصيلة .


وقد فتح باب التواصل المستمر مع جلّ مرضاه الذين ما فتئوا يستشيرونه هاتفيا ويأخذون بنصائحه وتوجيهاته من داخل سورية وخارجها.

 

 


عدد القراءات: 1176

اخر الأخبار