شارك
|

ناديا الروماني.. صانعة جسر الفن الإسلامي بأمريكا

تاريخ النشر : 2015-08-23

ناديا الروماني، مديرة ومؤسسة معهد الإرشاد للمواطنين المسلمين الأميركيين “AMCLI” منذ 2008، ومحاضرة في “مدرسة ستانفورد للتصميم”.


عملت روماني، الأميركية من أصل سوري، خلال العقد المنصرم مع عدد كبير من المنظمات لتفهم متطلبات الجاليات الإسلامية في الولايات المتحدة الأميركية، ولتطور حلول استراتيجية بنيوية تخاطب بها تلك المتطلبات.


بجانب عملها مع AMCLI، عملت روماني على مشاريع أبحاث مع جامعة كاليفورنيا الجنوبية، ومجلس شيكاغو للشؤون العالمية، وحلف الأمم المتحدة للحضارات، وكانت مستشارة لبرنامج بناء جسور الفن الإسلامي في مؤسسة “Doris Duke” التي ساعدت في انطلاقها عام 2007، كما شاركت بشكل واسع في مجال التنمية الإقتصادية الدولية، وكانت مساعدة رئيسية في “Carnegie Council” للشؤون الدولية والأخلاق، حيث شاركت في تأسيس برنامج الإبتكارات السياسية العالمية.


تحمل روماني بكالوريوس في الإقتصاد والعلاقات الدولية من جامعة ستانفورد، وماجستير من جامعة كولومبيا للشؤون الدولية والعامة في الولايات المتحدة الأميركية.


عدد القراءات: 3169