شارك
|

الشاعرة السورية عزيزة هارون (1923- 1986)

تاريخ النشر : 2015-08-25

ولدت الشاعرة عزيزة هارون بمدينة اللاذقية في سورية، وتلقت دراستها الأولية والابتدائية والثانوية بمدارسها. ولكن لم يتح لها أن تستكمل دراستها العليا كما كانت تتمنى، فاستمدت ثقافتها من قراءاتها الشخصية، وبدأت تنظم الشعر منذ صباها المبكر مدفوعة بموهبتها الأصيلة وتوهج أحاسيسها، فغلب على شعرها الطابع العاطفي الرومانسي الوجداني الذي اتصف بالرقة أكثر من اتصافه بالعمق، ولذلك حمل شعرها من رقة الأنوثة أصفاها وأحلاها.


وبدأت النشر منذ أوائل الأربعينات في مجلة "الصباح" الأدبية الدمشقية، ومجلة "أصداء"، وفي "الأديب والآداب" وغيرها .. وساهمت في العديد من المهرجانات الشعرية.


عملت أمينة لمكتبة الإذاعة بدمشق، وكان لها برنامجاً إذاعياً بعنوان "قرأت لك" تلقيه بصوتها في إذاعة دمشق.


اختيرت عضوًا في لجنة الشعر بالمجلس الأعلى لرعاية الفنون والآداب والعلوم الاجتماعية أيام الوحدة السورية المصرية (1958 - 1961) - كما كانت عضو لجنة الشعر باتحاد الكتاب العرب بدمشق.


وتُعدّ عزيزة هارون في طليعة الشاعرات السوريات، ويتراوح شعرها بين الذاتي والوطني، ويتميز بالرومانسية والوجدان الحزين.


وبعد وفاتها صدر لها ديوان وحيد بعنوان: "ديوان عزيزة هارون".


ومن قصيدة: ابن زيدون للشاعرة:
تألَّقَ الشعـرُ فـي أبـهى معـانـيـــــــــهِ ... وراح مـن نـبعِه السلسـالِ يرويــــــــــهِ
وافتـنَّ فـيـه الهـوى قـيثـــــــارةً عجَبًا ... تهدي إلى الشعـر مـا يُحـيـي أمـانـيــــه
لـم يشهدِ الفجـرُ أندى مـن غمــــــــائِمه ... لـم يعـرفِ النجـمُ أحـلى مـن لـيـالـيـــه
رنـا فهَلَّ عـلى أجـوائِه قـمـــــــــــــرٌ ... كأنمـا السحـرُ معـنًى مـن معـانـيـــــــه
يـنسـاب فـي اللـحن ألـحـانًا مـلـــــوَّنةً ... يكـاد مـن سحـره يُغوي أغانـيـــــــــــه فـازَّيَّنـتْ بـالنعـيـــــــــم العذبِ أيكتُه ... ورفَّ كلُّ جنـاحٍ رفَّةَ الـتِّيــــــــــــــــه
لـولا الهـوى لـم يكـن حُسْنٌ يُدَلِّهـنــــــا ... ولـم يكـن للسَّنـا فجـرٌ يُندِّيــــــــــــه
لـولا الهـوى آهِ مـا كـانـتْ لنـــــا مُهجٌ ... وإنمـا خُلقتْ للـحـبِّ تُغلـيــــــــــــــه
يـا شـاعـرَ الـحـب أتـرعتَ الكؤوسَ هــــوًى ... ونهـرُ حـبِّك مـا جفَّتْ سـواقـيــــــــــــه
مـا بـاله غصَّ بـالنَّعـمـاء فـــــــانسكبت ... آهـاتُه مـن رحـيـقِ الـحـزن تسقـيـــــــه


عدد القراءات: 9948

اخر الأخبار