شارك
|

سوري يحمل دكتوراه بمرتبة شرف من فرنسا باختصاص فيروسات كورونا .. سرطان من هو ؟

تاريخ النشر : 2020-08-13

 

حصل أستاذ علم الفيروسات ورئيس لجنة البحث العلمي للتصدي لجائحة كورونا في جامعة البعث في سورية الدكتور أنور العمر على دكتوراه اختصاص (فيروسات كورونا- سرطان) من جامعة "نانسي" بفرنسا، بتقدير مرتبة الشرف.

 

كما حاز العمر على شهادة دكتوراه سابقا في بحث أجراه، تحت عنوان "توجيه صادات فيروسية وصادات سرطانية باستخدام موجهات حيوية سيكلودكسترين وموجهات بيولوجية غلاف فيروس الكورونا"، ويحمل دبلوم الدراسات المعمقة DEA من كلية الصيدلة بجامعة مونبلييه الأولى بفرنسا، بتقدير امتياز، بالإضافة إلى شهادة دراسات عليا CES في علم الجراثيم والفيروسات المنهجية، وشهادة دراسات عليا CES أخرى في البيولوجيا الخلوية من كلية الطب بجامعة مونبلييه الأولى بفرنسا، و4 شهادات تخصصية في تشخيص الأمراض الفيروسية والجرثومية من الجامعات اليابانية الحكومية والخاصة.

 

 الدكتور العمر يتقن اللغات الفرنسية والإنكليزية واللاتينية واليابانية، أوفدته الحكومة السورية إلى اليابان للقيام بمهمة نقل التكنولوجيا اليابانية إلى سورية، كما أوفد إلى فرنسا للقيام بمهمات بحث علمي. 

 

وعن الدور الذي يضطلع به الأطباء البيطريون حول فايروس كورونا، قال الدكتور العمر: "يمكننا كأطباء بيطريين أن نؤدي دوراً مهماً في حماية البشرية، ولن ندخر جهداً من أجل حماية الإنسانية، وكنت أتمنى على الفريق الحكومي المعني بمكافحة فيروس كورونا المستجد، أن يضم إليه أطباء بيطريين يحملون شهادة دكتوراه، فهم برأيي الشخصي، الأكثر كفاءة وخبرة في التصدي لوباء الكورونا من خلال طبيعة عملهم واحتكاكهم المباشر والمستمر وطرق الانتقال، وهناك زملاء مختصون بالأمراض المعدية والسارية لديهم خبرات عالية جداً لا تقل عن الخبرات العالمية، فالأطباء البيطريون مؤهلين أكثر من غيرهم للتحكم بجائحة كورونا والتعامل معها".

 


عدد القراءات: 1042

اخر الأخبار