شارك
|

مغتربة سورية تحمل في قلبها أغصان دلبة المشتى

تاريخ النشر : 2020-09-10

خاص لبانة علي 

 

سالي غنوم موسيقية و مخرجة سينمائية حملت في قلبها أغصان دلبة المشتى إلى غربتها في بلجيكا فأورقت إبداعاً.

                                                             

 أنشأت ملتقى الدلبة الثقافي في مدينه انتويرب في بلجيكا في بداية  عام ٢٠٢٠مع زوجها الشاعر والمهندس عصام يوسف...

 

وفي حوار خاص لموقع المغترب السوري تحدثت غنوم عن مشروعها قائلة:" لقد انضم لنا فريق صغير من شباب و صبايا سوريين هدفنا انساني يعمل على اندماج المجتمع السوري مع الاوروبي و بالعكس و نقل صورة حضارية و ثقافية و فنيه عن مجتمعنا.

                                   

وأضافت غنوم تزامناً مع انطلاق ملتقى الدلبة الثقافي في مشتى الحلو..بدأنا بتدريب جوقة الدلبة كورال الاطفال بالتعاون مع المسرح البلجيكي بمدينه انتويرب ..لإطلاق أول بروفة لنا...

 

كما افتتحت غنوم مطعم "الدلبة" بمدينة انتويرب  يقدم فيه الأكل السوري الأصيل و يعتبر رقم واحد من أفضل المطاعم في المدينة.. وبالرغم كل الصعاب و الانهيار الاقتصادي بسبب كورونا  و إغلاق جميع المنتديات و المسارح الثقافية  استمرت بالعمل مع فريقها حتى الآن.

                                                               

بداية حياتها:

تأثرت سالي بفيروز والرحابنة حتى أنها كانت تذهب يوم العطلة لبيت جدها في حلب في الثالثة صباحاً لتحضر بياع الخواتم أو سفربرلك.

وبعد زواجها، شاركت بنشاطات الشعر و الموسيقى في صالة كنيسة مشتى الحلو، بعد ذلك سافرا إلى دبي وهنالك شاركت سالي بمسابقات إذاعية للغناء ونالت المرتبة الثانية و أسست كورال وفرقة مسرحية للأطفال ... وقدمت عروضاً مذهلة في مسرح مدينة الطفل في الامارات ونالت عدة جوائز تقديرية عن عملها.

 

نشاطاتها وطموحها:

كان حلم سالي أن تصبح مخرجة و خاصة بعد أن شارك ابنها ايدي عصام يوسف بفيلم مريم للمخرج باسل الخطيب .

 

و حصلت على منحة دراسية في الجامعة الاسترالية في دبي و تفوقت في دراستها ونالت المركز الأول في جامعة دبي للميديا ...

                                      

كما أخرجت أول فيديو كليب على تلفزيون otv في لبنان وعملت بعض الأفلام القصيرة و نالت المرتبة الثالثة في مهرجان دبي السينمائي و بسبب الظروف لم تستطع إكمال دراستها فعادت إلى المشتى وتوفي والدها فجأة  فقررت بعدها السفر مع زوجها إلى أوروبا .

و في بلجيكا حصلت على منحة كاملة لمتابعة دراستها بالإخراج السينمائي ونجحت بإمتياز و أخرجت فيديو كليبها الثاني ( حلوة يا بلدي ) بتوزيع الفنان شعلان حموي .

 

حمل عصام وسالي محبتهما للدلبة و أطلقا اسمها على المطعم الذي افتتحاه هناك ... وكتبت بعض الصحف البلجيكية عن هذا المطعم وتميزه .

                                   

أقامت سالي أمسيات بعنوان بنت الدلبة في المتحف العالمي ريدستار لاين في مدينة انتويرب و عرضت فيه مجسماً عند منحوتة الدلبة ... كما قاما بإفتتاح ملتقى الدلبة الثقافي الذي أصبح ملتقى ثقافي وحضاري مميز .


عدد القراءات: 1202

اخر الأخبار