شارك
|

المخرج السوري العالمي .. مصطفى العقاد

تاريخ النشر : 2015-09-19

مصطفى العقاد مخرج ومنتج سينمائي سوري أمريكي الجنسية.
ولد في مدينة حلب السورية ثم غادرها للدراسة إلى الولايات المتحدة الأمريكية في جامعة كاليفورنيا، وأقام فيها حتى أواخر مراحل حياته.


اشتهر كمخرج سوري عالمي في هوليود ومن أشهر أفلامه ‫(الرسالة‬) الذي يتحدث عن نشأة الإسلام من خلال السيرة النبوية الشريفة و(أسد الصحراء) يتحدث فيه عن عمر المختار الذي حارب الاستعمار الإيطالي لليبيا في اوئل القرن العشرين.


وبعد إنجازه لهذين الفيلمين جاء العقاد إلى بلده كبيراً ،وكان الاستقبال حاراً في سورية،ولكن أكثر حرارة في مسقط رأسه حلب عندما خرج الألاف عند وصوله ، وتم إنتاج الفيلمين من قبل ليبيا والمغرب مع دعم من قبل الملك الراحل الحسن الثاني.

إلا أن الأخير تخلى عن دعمة للمشروع بعد ضغط مارسته السعودية بسبب رفضها لمحتوى الفيلم ،الذي كان من المفترض أن يتم تصويره في المغرب. لكن بسبب التهديد السعودي بقطع العلاقات مع المغرب، تم الانتقال الي ليبيا، لأستكمال التصوير.

كما قام بدور البطولة في كلاهما الممثل أنطوني كوين، إلى جانب ممثلين عالمين وعرب آخرين.

 

كان المخرج السوري العالمي مصطفى العقاد يحضر لعمل فيلمين سينمائيين أولهما يتحدث عن فتح الأندلس والآخر يتحدث عن صلاح الدين، يوازيان جودة الأعمال السابقة، وقال العقاد عن فيلمه الذي سيتحدث عن صلاح الدين: "صلاح الدين يمثل الإسلام تماماً الآن، الإسلام يصور كدين إرهابي، حصل الدين كله على هذه الصورة بسبب وجود عدة مسلمين إرهابيين، إذا كان هناك دين ممتلئ بالإرهاب، فيمكن قول ذلك عن المسيحية أيام الحملات الصليبية. لكننا في الواقع لا يمكننا لوم المسيحية كدين بسبب مغامرات بعض أتباعها آنذاك. هذه هي رسالتي".وكان من المفترض أن يجسد شخصية صلاح الدين الفنان العالمي شون كونري رغم شيخوخته.


توفي العقاد في 11 نوفمبر 2005 مع ابنته ضمن ضحايا الانفجار الذي حصل في فندق غراند حياة – عمان، وكانا قد حضرا إلى عمان لحضور حفل زفاف أحد الأصدقاء، وحصل الانفجار، الناتج عن عملية انتحارية، لحظة وجود العقاد في بهو الفندق واستقباله لإبنته القادمة للتو من السفر، توفت ابنته ريما في الحال، بينما مات هو بعد العملية بيومين متأثراً بجراحه.


عدد القراءات: 3770