شارك
|

التشكيلية والخزّافة صريحة شاهين .. نظرة من الأمل

تاريخ النشر : 2015-05-24

فنانة تشكيلية سورية تحمل لوحاتها رسالة وطنية معظمها تمثل الحنين الى الأرض. هي واحدة من الخزّافات السوريات البارعات، تحرص دائماً على الابتكار في أشكال هندسية وانحناءات تشكيلية بديعة.

 

شاركت في المعرض التشكيلي "أرض، حب، مقاومة" الذي يقام في صالة الشعب بلوحة مميزة تقول عنها: أشارك بلوحة فنية عنونتها ب" نظرة أمل"، أجسد عليها وجهاً سورياً لازالت لديه ورغم كل الظروف هذه النظرة "نظرة أمل"، هي نظرة بعيدة في الأفق البعيد.

 

تحضر شاهين لمعرض فردي بثقافي ابو رمانة رغم أنها تجد أنه ليس هناك سوق للفن التشكيلي في سورية بالمعنى الاحترافي حيث لا ينطبق على حالة الاقتناء للأعمال الفنية قوانين السوق الاحترافية مبينة أن هناك بعض الأسماء هي التي تتمكن من تسويق نتاجها الفني وفق آليات خاصة بينما البقية من الفنانين لا يعتمدون على بيع عملهم الفني في معيشتهم ودخلهم المادي.


قال في أعمالها الخزفية الفنان التشكيلي السوري "عاصم زكريا": "أعجبت بسرعة تطوير أسلوبها الفني في التعامل مع اللون أولاً، والأفكار التي تحملها كل لوحة من لوحاتها ثانياً حيث شاهدت أسلوب البراءة والبساطة في أعمالها فهي تستعمل عدة ألوان متنوعة وتارة تستعمل لوناً واحداً بدرجات متباينة متدرجة، وهذا يدل على مقدرتها في التعامل مع اللون".


أما الفنان التشكيلي "محمد الوهيبي" فقال عنها: "الخزف من الفنون اليدوية التي عاشت مع الإنسان، وتفاعل الإنسان مع المادة الأولى للحياة، التراب والماء، وأعطى ذاته لما له من أثر، ولدى الفنانة "صريحة" هذا التفاعل الواضح مع هذه المواد".


وقال عنها الفنان التشكيلي "طلال سفلي": إنها برزت وبسرعة لافتة، هي الفنانة القادمة من أغوار حب الأرض ونبل قضية الفن لتؤكد أن مسيرة المرأة لا تتوقف وعطائها لا ينضب وأن لكل زمان نساءه وليس رجاله فقط".


يذكر أن الفنانة السورية "صريحة شاهين" من مواليد "القنيطرة" عام 1969، درست الفن دراسة خاصة، وشاركت في عدة ملتقيات فنية منها: ملتقى تدمر الدولي والمعرض الجوال في "الأردن – عمان" 2009، إضافة إلى مشاركتها الدائمة في معارض الربيع والخريف التي تقيمها وزارة الثقافة في "سورية"، كما نفذت عدداً من البوسترات لمصلحة وزارة الصحة منها البوستر المعروف للمخدرات.

 


عدد القراءات: 4270