شارك
|

عمر أبو ريشة.. الشاعر والمغترب وسفير صوت سورية

تاريخ النشر : 2015-07-17

ولد عمر بن شافع أبي ريشة في بلدة منبج التابعة لمحافظة حلب السورية عام 1911، والدته تدعى خيرة الله اليشرطي من فلسطين.


أكمل دراسته الابتدائية في حلب. وأتم دراسته الثانوية في الجامعة الأمريكية، وحصل على شهادة البكالوريوس في العلوم من الجامعة الأمريكية في بيروت في العام 1930. ثم سافر بطلب من والده إلى إنكلترا ليدرس في جامعاتها فنون صناعة النسيج، ثم ترك لندن إلى باريس بهدف الاستفادة من أجوائها الثقافية العالمية، وعاد إلى حلب في 16 أيار 1932.


من كبار شعراء وأدباء العصر الحديث وله مكانة مرموقة في ديوان الشعر العربي وهو الإنسان الشاعر الأديب الدبلوماسي الذى حمل في عقله وقلبة الحب والعاطفة للوطن وللإنسان وللتاريخ العربي وعبر في أعماله وشعره بأرقي وابدع الصور والكلمات والمعاني.


عمل في بدايات حياته العملية مديراً لدار الكتب الوطنية في حلب. وانتخب عضواً في المجمع العلمي في دمشق في العام 1948، وبدأ عمله الدبلوماسي كملحق ثقافي لسوريا في الجامعة العربية. وعين وزيراً مفوضاً لسوريا في البرازيل 1949 – 1953، كما عين وزيراً مفوضاً لسوريا في الأرجنتين وتشيلي 1953 – 1954، وسفيراً لسوريا في الهند 1954- 1958، وسفيراً للجمهورية العربية المتحدة في الهند 1958 – 1959، ثم سفيراً للجمهورية العربية المتحدة في النمسا 1959 – 1961، بعدها سفيراً لسوريا في الولايات المتحدة الأمريكية 1961 -1963، ثم سفيراً لسوريا في الهند 1964 _ 1970، كما انتخب خلال فترة حياته الدبلوماسية عضواً في الأكاديمية البرازيلية للآداب كاريوكا- ريودي جانيرو، عضواً في المجمع الهندي للثقافة العالمية، ثم أحيل إلى التقاعد في العام 1970.


أصيب نتيجة الإجهاد بمرض القلب و اضطر لإجراء عملية جراحية في العام 1977، ثم تعرض بعد عام واحد لحادث سير، أدى إلى وفاته في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية 1990 ثم نقل رفاته إل حلب


نال عمر أبو ريشة خلال فترة حياته عدداً من الأوسمة وهي: الوشاح البرازيلي والوشاح الأرجنتيني والوشاح النمساوي والوسام اللبناني برتبة ضابط أكبر والوسام السوري من الدرجة الأولى وآخر وسام ناله وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى وقد منحه إياه الرئيس اللبناني إلياس الهراوي.


وللشاعر الكبير ديوان شعر باللغة الإنجليزية ، والكثير من المؤلفات والقصائد الشعرية الهامة والتي تعد من ابدع الاعمال الشعرية بين شعراء العرب في النصف الثاني من القرن العشرين .


عدد القراءات: 6384

اخر الأخبار